مزيكا تون مع التونسى محمد وعلى
انت غير مسجل لدينا لتسجيل اضغط على التسجيل سوف نكون سعداء بنضمامك الى اسرت محمدوعلى


مزيكا تون مزيكا على كيف كيفك مع التونسى محمد والنجم على
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اجدد الاغانى الشعبية الرومانسية تجدة فقط على منتديات محمد وعلى مع التونسى محمد والبرنس على حمل وشوف واسمع على المكشوف

شاطر | 
 

 يا صاحب العقل والفطرة يجب نشرها لغير المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ميدو مشاكل
عضو جديد لسة زغير


عدد المساهمات : 22
المشاركات : 30485
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: يا صاحب العقل والفطرة يجب نشرها لغير المسلمين   الثلاثاء مايو 26, 2009 7:45 pm

يا صاحب العقل والفطرة السليمة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) وعلى آله وصحبه أجمعين آمين أما بعد ، فهل تعلم يا صاحب العقل والفطرة السليمة أني أكلمك من منطلق أني خائف مشفق عليك من النار ومن عذاب الله بل ومن خسارة الدنيا والآخرة ، ولتعلم أنه ليس لي حاجة عند دعوتك لأن أتعرض لدينك لأدفع الشبهات وأطعن فيه ولكني سأشرح لك الإسلام الذي في نفسه يدفع كل الشبهات المعارضة وذلك لأنه حق واضح كما سترى ، فاجلس واسمع ولن تخسر فإن رضيت أمراً أو رغبت فيه قبلته وإن كرهته عزلنا عنك ما تكره .

أما عن نسب نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) فهو فينا ذو نسب وكذلك الرسل تُبعث في نسب قومها ، وهو ليس بمقلد فلم يدعي أحد قبله من العرب النبوة أو الرسالة ، ولم يكن لآبائه مُلك كان له طالباً ، بل كان للحق والعدل طالباً ، أما أتباعه من الناس اليوم فكما تعرف ضعفاء الناس وهي صفة أتباع الرسل ولكنهم حتماً وفي النهاية سينتصرون ، والأعجب أنهم مع ضعفهم هذه الأيام كل يوم يزيدون وكذلك أمر الإيمان إذا تم ، ولا يرتد أحد منهم سخطة لدينه بعد أن يدخل فيه وكذلك الإيمان حين تخالط بشاشته القلوب ، ولم يكن (صلى الله عليه وسلم) قبل أن يرسل كاذباً بل كان يعرف بالصادق فكيف يذر الكذب على الناس ويكذب على الله ، بل لم يكن يغدر وكان يعرف بالأمين رحيماً رءوفاً .

أما عن صحبه فكانوا أفضل الصحب قاتلوا دونه وآووه ونصروه بأموالهم وأنفسهم وأهليهم وبلغوا عنه بعد موته حتى تم أمر هذا الدين وذاع وانتشر بين الناس لذا فإنهم أحب الناس لنا بعده (صلى الله عليه وسلم) ، واليوم قاتل العالم بأسره أتباعه ليس لأنهم اعتدوا على أحد هذه البلاد بل يعتدا عليهم في بلادهم وتلفق لهم التهم وكل ذنبهم أنهم من أتباع محمد (صلى الله عليه وسلم) ولكن ليعلموا أن الحرب سجال.

فبماذا يأمرنا محمد (صلى الله عليه وسلم) يأمرنا بعبادة الله وحده وألا نشرك به شيئاً وأن نُخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ، وأن نترك ما يعتقده الناس من عبادة الأوثان والطواغيت وأن نسعى في كل ما يحبه الله ويرضاه مخلصين فيه لله ، ونؤمن به سبحانه وملائكته وجميع كتبه وجميع رسله ولا نفرق بين أحد من رسله وبالقدر خيره وشره.

ويأمرنا بالصلاة بما فيها من الإقبال التام على الله والثناء عليه والدعاء والخضوع له سبحانه ، وأمرنا بتكرارها ليل نهار خمس مرات في اليوم والليلة تجديداً للولاء ، وأمرنا بالزكاة وعلمنا أنها حق للمساكين وأمرنا بالصدقات كرم وجود وسخاء وبُعد عن أخلاق اللئام ومساندة للفقير ، ثقة بخلف الله علينا ورجاءاً لثوابه وتصديقاً لموعوده ، وأمرنا بالصوم (صوم رمضان) تعبداً لله وتمريناً للنفس على ترك المحبوب الذي ألفته طلباً لرضا الله وتقرباً له ، وأمرنا بالحج لبيت الله الحرام لمن إستطاع إليه سبيلاً تعويداً على بذل المال وتحمل المشاق والتعارف بين المسلمين والسعي في جمع كلمتهم .

وأمرنا بالرحمة رحمة العباد والحيوان ، وحسن المعاملة والإحسان للمسيء ، وأمرنا بصلة الأرحام بالرعاية والمال من آباء وأمهات وإخوان وأخوات وكل الأقرباء ، وأمرنا بزيارة المريض والوقوف معه جنباً وعونا ، وأمرنا برعاية اليتيم وكفالته في كل شيء مادياً ومعنوياً ، ووصانا بالجار ، فهو يأمر بكل حق ويعترف بكل صدق ، يأمر بالصلاح المطلق كمحاسن الأعمال ومكارم الأخلاق ومصالح العباد ، ويحث على العدل والفضل والرحمة والخير ويزجر عن الظلم والبغي ومساوئ الأخلاق فيحث على الرقي لأنواع الكمالات وبذلك تزكوا النفوس والقلوب وتصلح الأرواح ، فيخرج بذلك العباد من جور الأديان إلى عدل الإسلام ، من الظلمات إلى النور .

وأباح لنا البيع والشراء والإجارة والشركات وحرم علينا الميسر (القمار) لما يورثه من شحناء وبغضاء بين الناس ، وحرم الربا واستغلال احتياج الناس بل حثنا على تفريج الكربات ومواساة الناس بالإقراض وإحتساب أجر ذلك عند الله ، وأباح لنا النكاح مثنى وثلاث ورباع لا أكثر وخوف من ظلمهن آمراً بالعدل بينهن فكان لنا عفافاً وحفظاً للأنساب ، وشرع لنا الطلاق ولكن بغضه إلينا وجعله آخر الحلول لما فيه من هدم للبنيان ، وأمرنا بستر المرأة وإحترامها لا جعلها سلعة تباع لأنها كالجوهرة تحفظ وإن كُشفت أثارت الفتن ، وحرم علينا الزنا والخنا والفجور والخيانة .

وأباح لنا ألوان الطعام والشراب وحرم منها الضار كلحم الخنزير وشرب الخمور ، وقسم الأموال قسمة عادلة بعد الموت على الورثة من الأقرباء بحكمة بعد سداد دين الميت وأعترف بالوصية مقيداً إياها بالثلث فأقل ولغير وارث حتى لا يتلاعب الناس وحفظاً للورثة من الضياع خصوصاً منهم العيال ،وحد حدوداً ونوعها بحسب الجرائم ودفعاً للشرور وحفظاً للنظام والأمن والأمان فقتل القاتل وقطع يد السارق ، دين اهتم بكل شيء صغير وكبير حتى علمنا آداب قضاء الحاجة وآداب الخلاء .

وكذلك فَصَل في الخصومات وحل المشكلات آمراً بالإحسان حاثاً على العفو ، وفتح مجال الشورى في جميع أمور المسلمين المهمة والعامة وربما الخاصة ولم يجعل ذلك حقاً لواحد كائناً من كان ، نعمة والله الشريعة التي جاءت بإصلاح الدين والدنيا معاً ، وإصلاح الروح والجسد معاً ، مما يثبت أنه دين الله وأن محمداً رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ، حيث أتى بما لا تحتار فيه العقول ولا ينقضه العلم الصحيح .

قلي بربك وأصدق مع نفسك لم خلقت ؟ ولمن ؟ وإلى أين المصير ؟ هل خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون !!! ولتعلم أخيراً قبل أول أن من دخل في هذا الدين كان جزاؤه الجنة جنة عرضها السماوات والأرض فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر بل فيها أعظم ما في الدنيا والآخرة التلذذ بالنظر لوجه الله الكريم ، أما من خالف هذا الدين فإن مصيره إلى جهنم وبئس المصير .

والآن يا صاحب العقل ألم يئن لك أن تميز الحق ، وأن تعي بفطرتك السليمة أن هذا دين حنيف يليق بكل الأنبياء من إبراهيم إلى موسى ثم عيسى وخاتمهم محمد (عليهم جميعاً وعلى نبينا الصلاة وأزكى السلام) ، دين تدخل فيه بأن تغتسل وتتطهر وتطهر ثيابك ثم تقول لا إله إلا الله محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم تصلى ، وأخيراً أحمد أنا الله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

الفقير إلى عفو ربه المنان
أبو عائشة عادل الحميدي المصري

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميدو مشاكل
عضو جديد لسة زغير


عدد المساهمات : 22
المشاركات : 30485
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: يا صاحب العقل والفطرة يجب نشرها لغير المسلمين   الثلاثاء مايو 26, 2009 7:47 pm

الحمد للة اننا مسلمين ومومنين بدين الله ورسولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا صاحب العقل والفطرة يجب نشرها لغير المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا تون مع التونسى محمد وعلى  :: الالاقســـــــــــــــــــــــــام :: منتدى الحوار-
انتقل الى: